عزيزي الزائر عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك

دخول

لقد نسيت كلمة السر

تدفق ال RSS


Yahoo! 
MSN 
AOL 
Netvibes 
Bloglines 

تصويت

ما رأيك في المنتدى ؟
100% 100% [ 1 ]
0% 0% [ 0 ]
0% 0% [ 0 ]

مجموع عدد الأصوات : 1

زائر عدد مساهماتك: 0
الملف البيانات الشخصية تفضيلات التوقيع الصورة الشخصية البيانات الأصدقاء و المنبوذين المواضيع المراقبة معلومات المفضلة الورقة الشخصية المواضيع والرسائل الرسائل الخاصة أفضل المواضيع لهذا اليوم مُساهماتك استعراض المواضيع التي لم يتم الرد عليها استعرض المواضيع الجديدة منذ آخر زيارة لي

التبادل الاعلاني


انشاء منتدى مجاني




    عقدة نفسية

    شاطر
    avatar
    المدير
    عضو ذهبي
    عضو ذهبي

    عدد المساهمات : 218
    تاريخ التسجيل : 16/05/2012
    الموقع : www.sa3iga.7olm.org

    عقدة نفسية

    مُساهمة من طرف المدير في الجمعة مايو 18, 2012 11:12 pm

    الحمد لله الذي قصم بالموت رقاب الجبابرة و كسر به ظهور الأكاسرة و قصر به آمال القياصرة الذين لم تزل قلوبهم عن ذكر الموت نافرة حتى جاءهم الوعد الحق فأرداهم في الحافرة فنقلوا من القصور إلى القبور و من أنس العشرة إلى وحشة الوحدة و من المضجع الوثير إلى المصرع الوبيل فانظر هل وجدوا من الموت حصنا

    بسم الله الرحمن الرحيم

    والصلاة والسلام على أشرف خلق الله محمد ابن عبد الله

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    إذا ركبت مع أوربي وجدته خانساً منغمساً يقرأ في كتاب وإذا ركبت مع عربي وجدته يبصبص كالذئب العاوي أو كالعاشق الهاوي يتعرف على الركاب ويسولف مع الأصحاب والأحباب بيننا وبين الكتاب عقدة نفسية ونحن أمة اقرأ ولكن ثقلت علينا المعرفة وخف علينا القيل والقال ولو سألت أكثر الشباب ماذا قرأت اليوم وكم صفحة طالعت لوجدت الجواب صفر مكعَّب مع العلم أن غالب الشباب بطين سمين ثخين بدين لأنه مجتهد في تناول الهنبرقر والبيتزا وكل ما وقعت عليه العين ووصل إلى اليدين.يحتاج شبابنا إلى دورات تدريبية على القراءة لأنهم وزّعوا الأوقات على السمر مع الشاشات أو التّحلق على الكبسات أو متابعة آخر الموضوعات.الإنسان بلا قراءة قزم صغير والأمة بلا كتاب قطيع هائم طالعت سِيَر العظماء العباقرة فإذا الصفة اللازمة للجميع مصاحبتهم للحرف وهيامهم بالمعرفة وعشقهم للعلم حتى مات الجاحظ تحت كتبه وتوفي مسلم صاحب الصحيح وهو يطالع كتاباً وكان أبو الوفاء ابن عقيل يقرأ وهو يمشي وقال ابن الجوزي قرأت في شبابي عشرين ألف مجلده وقال المتنبي وخير جليس في الزمان كتاب سألت شباباً عن مؤلفي كتب مشهورة فجاءت الإجابات مضحكة قال صاحب كتاب فن الخطابة العظمة هي قراءة الكتب بفهم وقال الروائي الروسي الشهير تيولوستي قراءة الكتب تداوي جراحات الزمن وقال الطنطاوي أنا من ستين سنة أقرأ كل يوم خمسين صفحة ألزمت نفسي بها.صح النوم يا شباب فقد انقضى العمر وتصرّمت الساعات وقتل الزمان بالهذيان وأماني الشيطان وأخبار فلان وعلاّن استيقظوا يا أصحاب الهمم الهوامد والعزائم الخوامد والذهن الجامد والضمير الراقد.قاتل الله التسويف والإرجاف وسحقاً لمن زرع شجرة ليت لتثمر له سوف وتخرج له لعلَّ ليذوق الندامة.حيّا الله الهمم الشماء والعزيمة القعساء التي جعلت أحمد بن حنبل يطوف الدنيا ليجمع أربعين ألف حديث في المسند وابن حجر يؤلّف فتح الباري ثلاثين مجلداً وابن عقيل الحنبلي يؤلف كتاب الفنون سبعمائة مجلد وابن خلدون يسجّل اسمه في عواصم الدنيا وابن رشد يجمع المعارف الإنسانية.وددتُ أنَّ لنا يوماً في الأسبوع يخصص للقراءة ويا ليتنا نبدأ بمشروع القراءة الحرّة النافعة عشر صفحات كل يوم تُقرأ بفهم من كتاب مفيد لنحصد في الشهر كتاباً وفي السنة اثني عشر كتاباً ولتكن قراءة منوّعة في ما ينفع لتتضح أمامنا أبواب المعرفة وتتسع آفاقنا وتُنار عقولنا فيا أمة اقرأ هيا إلى قراءة راشدة واطلاع نافع وثقافة حيّة ومعرفة ربانية وسوف تنتهي بكم التجارب إلى أن الكتاب خير جليس

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء أبريل 25, 2018 4:29 pm